التونسية أنس جابر تواصل كتابة التاريخ وتتأهل إلى نهائي ويمبلدون

عمان1:باتت التونسية أُنس جابر أول عربية وأول إفريقية تبلغ نهائي بطولة كبرى بكرة المضرب، مع وصولها إلى المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون، ثالثة بطولات الـ"غراند سلام"، بفوزها الخميس على الألمانية تاتيانا ماريا 6-2، 3-6، و6-1.

وستسعى جابر (27 عاما)، المصنفة ثانية عالميا، إلى الظفر السبت بأول بطولة كبرى في مسيرتها، حينما تواجه الرومانية سيمونا هاليب المصنفة 18 وبطلة 2019، أو الكازاخية إيلينا ريباكينا الثالثة والعشرين.
وقالت جابر، بعد المباراة، "أنا أفخر بأنني امرأة تونسية تقف هنا"، بعدما باتت أول العرب الواصلين إلى نهائي بطولة كبرى لدى السيدات والرجال على حد سواء.
وقبل فوز جابر الخميس، كانت اللاعبتان الجنوب إفريقيتان إيرين باودر بيكوك في بطولة فرنسا المفتوحة عام 1927، ورينيه شورمان في بطولة أستراليا المفتوحة عام 1959، اللاعبتين الإفريقيتين الوحيدتين اللتين وصلتا إلى نهائي البطولات الأربع الكبرى، في حقبة الهواة التي باتت احترافية في العام 1968.
وأضافت جابر "إنه حلم تحقق بسنوات من العمل والتضحية. أنا سعيدة لأنها آتت ثمارها وسأواصل العمل لمباراة أخرى".
وتابعت: "جسديا تُعتبر تاتيانا وحشا، فهي لا تستسلم، اعتقدت أنها ستستسلم، لمستها، وإرسالها وكل شيء في الملعب مثير للإعجاب. آمل أن تستمر على هذا النحو. دعونا لا نتواجه مرة أخرى، أنا جيدة للآن".
وأردفت "أعرف أن الناس تفرح بجنون في تونس الآن. أريد أن أرى مزيدا من اللاعبين العرب والأفارقة في البطولة. أحب اللعبة وأريد أن أشاركهم التجربة".
ونجحت جابر في تخطي المجموعة الأولى أمام ماريا صديقتها الشخصية التي أنجبت طفلتها الثانية قبل 15 شهرا.
واستهلت ماريا التي تحتفل الشهر المقبل بميلادها الخامس والثلاثين والتي لم يسبق لها قبل ويمبلدون 2022 الذهاب أبعد من الدور الثالث في الـ"غراند سلام"، المباراة بالفوز بإرسالها قبل أن ترد عليها التونسية وتعادل الكفة 1-1، لتعود وتكسر إرسال الألمانية لتتقدم 2-1 ثم 3-1، فيما بقيت الأخيرة في أجواء المنافسة بفوز صعب على إرسالها 3-2.

وحسمت جابر الشوط السادس لصالحها 4-2، لتعود وتكرر كسر إرسال منافستها وتتقدم 5-2، قبل أن تحسم المجموعة الأولى لصالحها في 38 دقيقة.
وعلى غرار الأولى، استهلت ماريا الثانية بالفوز بإرسالها، وردّت جابر بالتعادل 1-1، قبل أن تجبر منافستها على المقاومة بقوة بخسارتها فرصة حسم الإرسال مرتين، لتنتفض ماريا وتستعيد زمام الأمور وتتقدم 2-1.
وعادت ماريا وكسرت إرسال التونسية لتصبح النتيجة 3-1، ثم 4-1 قبل أن تفوز جابر بشوطها الثاني في المجموعة وتقلص الفارق إلى 2-4.
ورغم ارتفاع نمط التونسية، حالت ماريا دون عودتها إلى أجواء المجموعة لتفوز بإرسالها وتتقدم 5-2، قبل أن تحسمها 6-3 بعد خطأ مباشر في الشباك من التونسية.
وبدأت جابر المجموعة الثالثة الحاسمة بقوة، ففازت بإرسالها ثم كسرت إرسال المصنفة 103 عالميا لتتقدم 2-0 ثم 3-0 و4-0 بعد كسر جديد، ثم 5-0.
وخطفت الألمانية شوطا شرفيا، قبل أن تحسم جابر الشوط السابع لصالحها وتظفر بالمجموعة والمباراة.