متى تبدأ تكبيرات عيد الأضحى؟

عمان 1 : ترتبط العشر الأوائل من شهر ذي الحجة وموسم الحج بالتكبير المطلق، لكن بحلول عيد الأضحى المبارك يبدأ التكبير المقيد الذي يستمر لأيام محددة

ومنذ أعلنت المحكمة العليا السعودية الخميس 30 يونيو/حزيران 2022 أول أيام شهر ذي الحجة، بدأ المسلمون في كل أنحاء العالم التكبير في صورته التي تعرف باسم "التكبير المطلق".

والتكبير لغة التعظيم، والمراد به تعظيم الله عز وجل على وجه العموم، وإثبات الأعظمية لله في كلمة (الله أكبر)، كناية عن وحدانيته بالإلهية.

التكبير في الأضحى مشروع من أول الشهر إلى نهاية اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة؛ لقول الله سبحانه: "لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ" [الحج: 28]، وهي أيام العشر من ذي الحجة.

وقول الله أيضا: "وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ" [البقرة:203]، وهي أيام التشريق؛ ولقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله "، رواه مسلم في صحيحه.

وبشأن موعد بدء التكبير فإنه في أصح أقوال العلماء يجتمع التكبير المطلق والمقيد في 5 أيام، وهي: يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق الثلاثة، أما اليوم الثامن وما قبله إلى أول الشهر فالتكبير فيه مطلق لا مقيد.

واتفق الفقهاء أن يبدأ قبل بداية أيام التشريق في العشر من ذي الحجة، مع اختلافهم في كونه من ظهر يوم النحر كما يقول المالكية وبعض الشافعية، أو من فجر يوم عرفة كما يقول الحنابلة وعلماء الحنفية في "ظاهر الرواية"، وفي قول للشافعية.

وعن ابن عمر وأبي هريرة أنهما كانا يخرجان أيام العشر فيكبران، ويكبر الناس على تكبيرهما، سواء في الأسواق والطرقات، أو أثناء الخروج من المسجد، أو في التجمعات، لكن مع أن يكون جهرا لا يؤذي".

كم عدد تكبيرات عيد الأضحى؟

تعدّدت آراء الفقهاء في عدد تكبيرات صلاة عيد الأضحى على ثلاثة أقوال، وهي كالآتي:

1- عدد التكبيرات عند الحنفية قالوا إنّ التكبير في صلاة العيد في الركعة الأولى يكون ثلاث تكبيرات يؤديّها المصلي بعد تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح، ويستحبّ له أن يقرأ بعد الفاتحة بسورة الغاشية، وبالتالي فإنّ عدد التكبيرات الزوائد في كلا الركعتين ستّ تكبيرات.

2- عدد التكبيرات عند الشافعية قالوا إنّ عدد تكبيرات صلاة العيد في الركعة الأولى هي سبع تكبيرات يُؤديها المصلي بعد تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح، رافعاً يديه إلى محاذاة كتفيه عند كل تكبيرة، ويفصل بين كل تكبيرة وأخرى زمناً يسيراً كزمن قراءة آية معتدلة.

ويُسَنّ للمسلم أن يقول في زمن الفصل بين التكبيرات: "سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر"، ثم يتعوّذ ويقرأ الفاتحة وما تيسّر من القرآن الكريم، ويؤدّي الركعة الثانية كما يؤدّي الركعة الأولى إلّا أنّه يكبّر خمس تكبيرات سوى تكبيرة الانتقال قبل البدء بالقراءة.

3- عدد التكبيرات عند المالكية والحنابلة قالوا إنّ عدد تكبيرات صلاة العيد في الركعة الأولى ستة يؤدّيها المصلّي بعد تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح وقبل القراءة، ويؤدّي الركعة الثانية كما الأولى لكنّه يكبر خمس تكبيرات عدا تكبيرة القيام من السجود.

وتعتبر كل تكبيرة من هذه التكبيرات سنة، ويرفع المصلي يديه مع كل واحدة منها قائلاً: "الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرة وأصيلاً، وصلوات الله على محمد النبي وآله وسلّم تسليماً كثيرا".

تكبيرات عيد الأضحى مكتوبة

يكثر البحث عن تكبيرات عيد الأضحى مكتوبة، ورغم أنه لم ترد صيغة محددة عن النبي صلى الله عليه وسلم لها فإن هناك أكثر من صيغة للتكبيرات يمكن استعمالها، لكن أشهرها:

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إياه، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صلِّ على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذُرّيّة سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا.

موعد انتهاء تكبيرات عيد الأضحى قالت دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، إن تكبيرات عيد الأضحى المبارك تبدأ من فجر يوم عرفة حتى غروب شمس ثالث أيام التشريق.

أي أن تكبيرات عيد الأضحى المبارك تبدأ من اليوم التاسع من شهر ذي الحجة وتستمر حتى اليوم الثالث عشر من الشهر ذاته، بإجمالي نحو 112 ساعة.

واستدلت الدار المصرية على ذلك بقول الله تعالى: "فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ" (الروم:30)، مشددة على أهمية التكبير والتهليل خلال هذه الأيام المباركة.