طلاب عراقيون في لبنان يطالبون بإنقاذهم من الموت

عمان 1 : طالب طلاب عراقيون في لبنان سلطات بلادهم بالتدخل العاجل لإنقاذهم، مؤكدين أنهم يواجهون خطر الموت بسبب فيروس كورونا.

وقالوا في بيان إنه "تم تسجيل 17 إصابة بمتحور أوميكرون لفيروس كورونا (في صفوفهم)"، مشيرين الى أن 6 منهم بـ"حالة خطرة ويرقدون حاليا في المستشفيات الصحية في بيروت وجونيه".


وأضافوا أن "الإصابات الجديدة للطلاب جاءت بعد أيام من وصولهم إلى لبنان يومي 17 و18 من شهر يناير الحالي".

وتابعوا أن "حياة 16 ألفا و600 طالب أصبحت بخطر وهم الآن يواجهون خطر الموت نتيجة القرارات غير المدروسة من وزارة التعليم العراقية".

وطالبوا رئاسة الجمهورية والبرلمان والوزراء بـ"التدخل العاجل والضغط على وزارة التعليم العالي لإنقاذ الطلاب العراقيين من خطر الموت".

واعتبروا أن "الموت وسط الأهل أفضل من بكثير من الموت بالغربة، فالكل يعلم أن الواقع الخدمي والصحي في لبنان أصبح من سيء إلى أسوأ نتيجة الأوضاع الاقتصادية في بلادهم والأوضاع الجوية"