شاهدوا : محافظة فلسطينية تتحول لساحة حرب بعد مقتل الجعبري

عمان1:تشهد مدينة الخليل، منذ عصر الثلاثاء، عدة حوادث عنف، تخللها اطلاق النار على محلات تجارية وإحراق محلات تجارية وسيارات، في أعقاب مقتل باسل فخري الجعبري 39 عاما برصاص مجهولين.
وقد اغلقت المحال التجارية وسط الخليل ابوابها بعد اندلاع موجة العنف، حيث تم مهاجمة العديد من المحال.
وحاول رجال الامن السيطرة على اعمال العنف التي خفت حدتها قليلا الأربعاء. 
وقال رئيس قسم الاطفاء في بلدية الخليل أيمن ناصر الدين ان طواقم الاطفاء اخمدت النيران بأكثر من 12 محلا تجاريا و أكثر من 4 سيارات.
من جانبه، أصدر محافظ الخليل، اللواء جبرين البكري، الثلاثاء، قراراً بحظر التجول في المحافظة، وطالب المواطنين الإلتزام في بيوتهم حفاظاً على سلامتهم.
وجاء في القرار، الذي نشرته صفحة المحافظة على موقع (فيسبوك): "إلى أبناء شعبنا في مدينة خليل الرحمن، الإلتزام في بيوتكم حفاظا على أمنكم و سلامتكم وذلك بسبب الحالة الأمنية الراهنة. وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين".
وشهدت محافظة الخليل، أحداث عنف وحرق للمحال التجارية والمركبات، عقب مقتل مواطن، اليوم الثلاثاء، بعد إطلاق النار عليه أثناء قيادته مركبة أجرة قرب مفرق المدارس وسط الخليل.
وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات: إنه وبناء على بلاغ ورد لغرفة عمليات مديرية الشرطة حول وجود مواطن مصاب داخل مركبة بمنطقة شارع السلام وسط مدينة الخليل، تحركت على الفور الشرطة للمكان للوقوف على ملابسات الواقعة، حيث جرى نقله ومحاولة اسعافه إلى المستشفى الاهلي إلا أنه كان مفارقا للحياة قبل وصوله للمستشفى.