ما حقيقة تسرّب بعوض ملقح بالفياغرا من مختبر ووهان؟

عمان1:تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي خبراً مفاده أنّ آلاف البعوض الملّقح بالفياغرا قد تسّرب من "معهد ووهان لعلم الفيروسات" في الصين. لكنّ هذا الخبر لا يمت إلى الواقع بصلة، ومصدره موقعٌ ساخر، بحسب تحقيق لوكالة فرانس برس.
ويتضمن المنشور صورة لمقالٍ عنوانه بالإنكليزيّة "ووهان: هروب آلاف البعوض الملقح بالفياغرا من مختبر شديد الحراسة". 
وجاء في التعليق المرافق له: "اختراق أمني لمختبر ووهان الصيني ينتج عنه هروب آلاف البعوض الملقح بالفياغرا... لدغة البعوض ليست ضارة ولكن تأثيرها يدوم لمدة يومين تصحبها أعراض زيادة الرغبة الجنسيّة".
وحظي الخبر بعشرات المشاركات في صفحات عدّة على مواقع التواصل، ونشرته مواقع إلكترونيّة عدّة على أنّه حقيقيّ ونسبته إلى "وكالات". 

فما حقيقته؟ 
أرشد البحث من خدمة تقصي الحقائق في "فرانس برس"، عن العنوان باللغة الإنكليزيّة إلى المقال منشورا على موقع "وورلد نيوز ديلي ريبورت" الساخر، أي أن الخبر هو من نسج خيال محرّري الموقع.
وظهر الخبر على موقع ساخر أول الأمر، لكن كثيرا من المستخدمين أعادوا تداوله على أنه حقيقيّ.