عائلة الطفل السوري مصطفى النزال تصل إلى إيطاليا

عمان1:وصل الطفل السوري مصطفى نزال وعائلته إلى إيطاليا على أمل الحصول على علاج وحياة كريمة، وكان الطفل الذي ولد بلا اطراف ووالده الذي فقد ساقيه بقصف للنظام قد عرف العالم بقصتهما من خلال صورة لمصور تركي.
وتداول ناشطون سوريون وإيطاليون تسجيلاً مصوراً يظهر والد الطفل "منذر النزال" على كرسي متحرّك مع ابنه مصطفى وبجانبهما مجموعة من المستقبلين والصحفيين داخل مطار روما.
وكانت السلطات الإيطالية قد أعلنت في وقت سابق عن استعدادها لاستقبال عائلة منذر النزال، الذي فقد ساقه اليمنى من جراء برميل متفجر ألقته طائرة للنظام على معرة النعمان عام 2015، وظهر مع طفله مصطفى (5 أعوام) المولود بلا أطراف، في صورة  التقطها المصور التركي محمد أصلان وفازت بجائزة مسابقة (سيينا) الدولية للتصوير عام 2021.   
ويوم الخميس الماضي، أصدرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، مذكرة أعربت فيها عن "ارتياحها الشديد لقرب وصول عائلة النزال إلى إيطاليا". وفق ما أوردت وكالة (آكي) الإيطالية.
وقالت الخارجية في مذكرتها: "نتيجة التضامن في البلاد، نشطت سفارة إيطاليا في أنقرة، بالتنسيق الوثيق مع المديرية العامة لسياسات الهجرة في وزارة الخارجية، في إجراءات تحديد مكان عائلة النزال وترتيب برنامج الاستقبال المناسب لها في البلاد".