تغريدة ضدّ الاحتلال تُفجّر الإنترنت وتُثير غضب الكيان واللوبي الصهيونيّ

عمان1:تُواصِل الممثلة والناشطة الأمريكية سوزان ساراندون (75 عامًا) دعم الشعب الفلسطيني عبر تغريدات على “تويتر” وآخر ما نشرته يوم الاثنين تزامَنَ مع يوم السكان الأصليين في الولايات المتحدة.
ونشرت ساراندون عبر حسابها على “تويتر” صورة تقارن مساحة الأرض التي استولى عليها مستوطنون في فلسطين بين عامي 1918 و2021، وأخرى في الولايات المتحدة انتزعت من سكانها الأصليين بين عامي 1492 و2021.
 وأعادت منظمة “صوت يهودي من أجل السلام” Jewish Voice for Peace، نشر تغريدة ساراندون على حسابها الرسمي على “تويتر”، وشكرتها على “دعم حملة إعادة الأرض للسكان الأصليين، وحق الفلسطينيين في العودة وتقرير المصير في وطنهم”.
ومن الجدير بالذكر أنّ منظمة “صوت يهودي من أجل السلام” منظمة يسارية ناشطة في الولايات المتحدة، تدعم حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، المعروفة باسم (BDS). وأحدثت الممثلة الأمريكيّة ضجّةً بتغريدتها في مواقع التواصل الاجتماعي.
وهذه ليست المرة الأولى التي تعبر فيها ساراندون عن دعمها للشعب الفلسطيني، إذ نشطت خصوصًا خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة، في أيّار (مايو) الماضي، حين غردت قائلة: “هذه ليست اشتباكات، هذه قوة عسكرية فائقة التسليح تقتل مدنيين لسرقة منازلهم…. هذا احتلال واستعمار”.
وغردّت أيضًا تضامنًا مع حي الشيخ جراح في القدس: “أنا مع الشعب الفلسطيني الذي يواجه التطهير العرقي والترهيب على أيدي الحكومة الإسرائيلية ومنظمات المستوطنين اليهود.. العالم يشاهد”.
ونشر سي سلامة عبد الحميد، أحد النشطاء العرب تغريدة على “تويتر” عقّب فيها على أقوال الفنانة الأمريكيّة وقال: “بينما بعض النجوم العرب ينافقون حكامهم بالتطبيع. النجمة سوزان ساراندون ترفض سرقة فلسطين”، على حدّ تعبيره. فيما نشرت ناشطة عربيّة أخرى تغريدةً جاء فيها:”شجاعة سوزان ساراندون مقابل تخاذل معظم الفنانين العرب”، على حدّ قولها.
 يُشار إلى أنّ تغريدة الممثلة الأمريكيّة حصلت على 15 ألف إعجاب، فيما قام أكثر من 5500 ناشط على (تويتر) بإعادة نشرها.
في سياقٍ ذي صلةٍ، تضامن عدد من الفنانين والمشاهير في هوليوود مع الفلسطينيين، منتقدين إسرائيل بشدة وداعين إلى حماية الفلسطينيين في وجه بطش الاحتلال الإسرائيلي. ودعا الفنان والمخرج الأمريكي الشهير، مارك رافالو، إلى فرض عقوبات على إسرائيل، لوقف انتهاكاتها بحق الفلسطينيين.
 وقال رافالو في تغريدة له على تويتر؛ إنّ العقوبات على جنوب أفريقيا أجبرتها على تحرير السود هناك، وإنه حان الوقت لعقوبات على إسرائيل من أجل تحرير الفلسطينيين.
وأشار إلى أن مئات الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة يواجهون الطرد من منازلهم، وأن أطفالاً يقتلون على يد إسرائيل.
 ورغم انتقاده، استمر رافالو بالتغريد عن الفلسطينيين والتضامن معهم، إلى جانب عدد من المشاهير، مثل جيجي وبيلا حديد، وجون كوزاك، وبري لارسن، وسوزان ساراندون، ونتالي بورتمان.
كما شارك روفالو رابطًا لعريضة بعنوان “أنقذوا منازل الفلسطينيين في القدس”، تخاطب “وزير الخارجية الأمريكي بلينكن ووزراء الخارجية والبرلمانيين ورؤساء الدول”.