شهيد و 30 جريحا بمواجهات مع الاحتلال بالضفة

عمان1:استشهد شاب وأصيب نحو 30 آخرون برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في بلدة بيتا جنوبي نابلس، الجمعة.
وقالت وسائل إعلام فلسطينية، إن الشاب محمد علي خبيصة استشهد متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال في بيتا، فيما أصيب 29 آخرون أحدهم صنفت إصابته بالخطيرة.
والشهيد خبيصة من بلدة بيتا، وهو متزوج ولديه طفلة.
وذكر مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، أن طواقم الهلال تعاملت مع 29 إصابة، بينها 8 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و18 بالغاز المسيل للدموع، و2 سقوط وحروق.
وتشهد بلدة بيتا منذ عدة أشهر فعاليات يومية وأسبوعية ضمن الخطوات الهادفة إلى إزالة بؤرة "افيتار" الاستيطانية المقامة على أراضي منطقة جبل صبيح.
في سياق آخر، أصيب أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي بجراح في رأسه خلال المواجهات التي اندلعت عصر الجمعة في قرية كفر قدوم شرقي قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلّة.
ونقلت وكالة "صفا" عن مصادر إعلامية عبرية قولها إنّ أحد جنود "لواء المظليين" الإسرائيلي يعاني من جراح طفيفة بعدما أصيب بحجر في رأسه خلال المواجهات التي اندلعت بعد قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان في قرية كفر قدوم.