بعدسات مصنوعة من الماس .. نظارات للبيع بملايين الدولارات

عمان 1 :  من المتوقع أن يحقق زوجان من النظارات، يعودان للقرن السابع عشر، ملايين الدولارات خلال عملية بيع في مزاد علني، ستقام الشهر المقبل.

ويعتقد أن النظارتين المرصعتين بالجواهر، واللتين تتميزان بعدسات مصنوعة من الماس والزمرد بدلا من الزجاج، كانتا في الأصل ملكا لأفراد العائلة المالكة في إمبراطورية المغول، التي حكمت شبه القارة الهندية.

ومن المقرر، أن تعرض كل من النظارتين للجمهور لأول مرة على الإطلاق في هونغ كونغ، ومدينة نيويورك الأمريكية، والعاصمة البريطانية لندن، قبل موعد البيع المقرر في أكتوبر المقبل.

وقال المدير الاقليمي لدار "سوزبي" في الشرق الأوسط والهند، إدوارد جيبس، إن النظارتين بمثابة نموذج نادر بشكل استثنائي لصناعة المجوهرات المغولية، مضيفا: "على حد علمنا، لا يوجد مثيل لهما".

ومن المتوقع، أن يباع زوجا النظارات مقابل ما بين 1.5 مليون جنيه إسترليني و 2.5 مليون جنيه إسترليني (2.1 مليون دولار إلى 3.5 مليون دولار) لكل منهما، وفقا لتقدير دار المزادات.

وتعود ندرة القطعتين أيضا إلى الحجم الهائل لعدسات الأحجار الكريمة الخاصة بهما. ويعتقد أن العدستين الموجودتين في زوج واحد، والمعروف باسم نظارة "هالة الضوء"، اقتطعتا من ماسة تزن 200 قيراط عثر عليها في ولايتي أندرا برديش وتيلانغانا في الهند.

وفي الوقت ذاته، يعتقد أن العدستين الخضراوتين للزوج الثاني، والتي يطلق عليهما اسم "بوابة الجنة"، اقتطعتا من الزمرد الكولومبي الذي يزن أكثر من 300 قيراط.