لبنان على خطى كارثة صحية مع فيروس كورونا

عمان1:قال وزير الصحة في الحكومة تصريف الأعمال في لبنان حمد حسن، إن عدم التزام اللبنانيين بإجراءات الإغلاق الذي تم فرضه في البلاد لمدة أسبوعين، محذرا من دخول البلاد في كارثة صحية تتعلق بعدم توفر أسرة كافية في المستشفيات.
وقال حسن في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على منصة "تويتر"، إن حالات الإصابة بفيروس كورونا "آخذة في الازدياد"، منوها إلى أنه على الرغم من إضافة المزيد من الأَسرة في المستشفيات، فإنها "لن تكون كافية".
وكادت وحدات العناية المركزة تمتلئ عن آخرها عندما أمر لبنان بالإغلاق، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.
وقالت وزارة الصحة، مساء الأربعاء، إنه تم تسجيل 22 حالة وفاة و1842 إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
وبلغ إجمالي عدد وفيات كورونا 1055، في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 6 ملايين، حيث تشهد منظومة الرعاية الصحية تدهورا.
وبالإضافة إلى جائحة كوفيد-19، يمر لبنان بأزمة مالية واقتصادية كبيرة، ولا يزال يعاني من تداعيات انفجار الرابع من آب في مرفأ بيروت.