علم فلسطين في جنازة الأسطورة مارادونا

عمان1:في يوم عصيب للكرة العالمية، رحل الأسطورة الأشهر في تاريخ كرة القدم، دييجو أرماندو مارادونا، عن عمر ناهز 60 عاماً، ليغيب جسده ولكن تحضر مواقفه.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لعلم دولة فلسطين، في جنازته، اليوم، ليشهد على أشهر مواقفه السياسية في عام 2018، إذ قال أسطورة كرة القدم جملة «في قلبي أنا فلسطيني» في موسكو، مُعبّراً عن دعمه للقضيّة الفلسطينيّة.
والتقى حينها مارادونا الرئيس الفلسطيني محمود عباس في روسيا عشية المباراة النهائية في المونديال التي توجت فيها فرنسا بالذهب، ناشرا صورة على صفحته الرسمية على "إنستجرام" تجمعه بالرئيس الفلسطيني وأرفقها بتعليق "هذا الرجل يريد السلام لفلسطين لدى الرئيس محمود عباس دولة وحق".
وأعلن أسطورة كرة القدم الأرجنتينية تضامنه مع الشعب الفلسطيني قائلا: "أنا فلسطيني"، ويُعتبر مارادونا واحداً من الأفضل والأشهر في تاريخ كرة القدم، فقد كان أسطورة داخل الملاعب ورجلاً تلحقه عدسات الكاميرات أينما رحل، وقد ارتبط دائماً بعالم السياسة.