عقبتان تهددان تمديد مبابي ونيمار لباريس

عمان 1 : يواجه نادي باريس سان جيرمان أكثر من تحدٍ، لتمديد تعاقد نجمي الفريق نيمار جونيور وكيليان مبابي.

ذكرت صحيفة "ليكيب" في تقرير لها أن النادي الباريسي أمام عقبتين لتمديد تعاقد نيمار ومبابي، أولهما توفير السيولة المالية لهذه الخطوة في ظل الأزمة الاقتصادية بسبب فيروس كورونا، وثانيهما إقناع الثنائي بحجج قوية للاستمرار فترة أطول تتجاوز انتهاء تعاقدهما في صيف 2022.

وأكدت الصحيفة أن المفاوضات لم تشهد أي جديد أو مجرد اتفاق مبدئي.

ولفتت إلى أن مسؤولي بي إس جي سيجتمعون بنيمار قريبا، حيث يشعر اللاعب البرازيلي بالارتياح في العاصمة الفرنسية، ولن يعارض خطوة التمديد، بل يضعها ضمن الخيارات المتاحة أمامه.

واستدركت "أما كيليان مبابي، فالمفاوضات بدأت منذ أشهر قليلة، وتعد إيجابية، وينتاب مسؤولو باريس أن طول أمد التفاوض يمنح مؤشرا لأن اللاعب يفكر بجدية في الاستمرار".

وأشارت إلى أن ما يعزز من حظوظ النادي الباريسي في إتمام ملف التمديد لمبابي، أن الأندية الراغبة في ضمه لا تمتلك حاليا القدرة المالية الكافية لشرائه.