مرة أخرى.. الحريري يتجه للاعتذار عن تشكيل حكومة جديدة

عمان1:قالت وسائل إعلام لبنانية، إن رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، في طريقه للاعتذار عن تشكيل الحكومة الجديدة.
وبحسب وكالة "النشرة" فإن الحريري عقد العزم على سحب ترشحه، وتحاول وساطات حاليا ثنيه عن ذلك.
والسبب الأبرز لهذا القرار من الحريري -بحسب مصادر- هو المفاجأة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية ميشال عون الأربعاء، بتأجيل الاستشارات النيابية الملزمة لاختيار الوزراء إلى الخميس المقبل، بعدما كان موعدها ينتهي هذا الخميس.
وبحسب وسائل إعلام، فإن قرار عون جاء بعد طلب من بعض الكتل النيابية، وفي مقدمتها التيار الوطني الحر الذي يرأسه صهره وزير الخارجية الأسبق جبران باسيل.
وأثار هذا القرار سخطا، لا سيما من قبل مكتب رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي قال إن رئيس حركة أمل يعارض هذا القرار.
واعتذر الحريري عن تشكيل الحكومة مرتين سابقتين، في كانون أول/ ديسمبر 2019، وفي أيلول/ سبتمبر 2009.
والاستشارات النيابية تحصل عادة خلال اجتماعات بين رئيس الجمهورية والكتل النيابية كل على حدة.
واعتذر رئيس الحكومة المكلف، مصطفى أديب، في 26 أيلول/ سبتمبر الماضي، عن عدم إكمال مهمته، التي كلفه بها عون، وهي تشكيل حكومة تخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة، برئاسة حسان دياب، التي استقالت بعد ستة أيام من انفجار بيروت.
وواجه تشكيل الحكومة عقبات، أبرزها التمسك بحقيبة وزارة المالية من طرف الثنائي الشيعي، وهما "حركة أمل"، برئاسة نبيه بري، وجماعة "حزب الله"، حليفة النظام السوري وإيران، وهو محور يتبادل العداء مع إسرائيل، حليفة الولايات المتحدة وبعض الأنظمة العربية.