كورونا يتفاقم بـ إسرائيل .. 7 آلاف إصابة يوميا وحظر كامل

عمان1:قال موقع عبري إن الحكومة الإسرائيلية، قررت اليوم الخميس، تشديد إجراءات العزل العام، بعد تفاقم إصابات فيروس كورونا، وتعبير نتنياهو عن "القلق من أن زيادة العدوى تدفع إسرائيل لحافة الهاوية".
وأعادت إسرائيل فرض إجراءات العزل العام، وهي ثاني مرة خلال الجائحة، منذ 18 أيلول/ سبتمبر.
لكن على مدى الأسبوع الماضي، بلغ عدد حالات الإصابة الجديدة حوالي سبعة آلاف يوميا بين السكان البالغ عددهم تسعة ملايين، فيما ضغط بشدة على الموارد في بعض المستشفيات.
وفرضت حالة إغلاق شامل اعتبارا من الجمعة المقبل ولمدة أسبوعين.
ومن المتوقع أن يتم الإعلان النهائي لاتخاذ هذا الإجراء خلال اجتماع للحكومة بتشكيلته الكاملة مساء الأربعاء.
وتشمل القيود الجديدة إغلاق الكنس وتقليص عدد الأشخاص الذين يمكنهم المشاركة في المظاهرات والتجمعات، وإغلاق كل المنشآت الصناعية والمتاجر غير الأساسية والحد من حركة وسائل النقل، وتعليق الرحلات المنفذة من مطار بن غوريون في تل أبيب.
وفيما يخص دور العبادة سيتم إغلاقها مع السماح للصلوات بمجموعات من 20 شخصا في أماكن مفتوحة لا تبعد أكثر من 1000 متر عن محيط مكان السكن، وهو الإجراء الذي سيتم تجاوزه بالكنس خلال الأعياد اليهودية (الغفران، والعرش، وبهجة التوراة)، حيث ستمح الصلوات بالكنس خلال يوم الغفران مع فرض قيود مشددة يعلن عنها لاحقا، وفقا لصحيفة هآرتس الاسرائيلية.
ويأتي اتخاذ هذا القرار بعد أن سجلت إسرائيل، الأربعاء، عددا غير مسبوق للإصابات الجديدة بفيروس كورونا لامس مستوى الـ7000 حالة.
وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن وزراء من تحالف "أزرق أبيض" بقيادة وزير الدفاع، بيني غانتس، اتهموا نتنياهو وأنصاره بالسعي إلى فرض الإغلاق التام للحد من المظاهرات المناهضة لرئيس الحكومة والتي تشهدها إسرائيل منذ أشهر وبشكل دوري.