من البرازيل للصين.. أجنحة الدجاج الملوثة تهدد بـ"انتكاسة"

عمان1:حثت السلطات الصينية المستهلكين في مدينة شنتشن جنوبي البلاد، على توخي الحذر عند شراء أغذية مجمدة مستوردة، بعد ثبوت تلوق عينة من أجنحة دجاج مجمدة قادمة من البرازيل بفيروس كورونا المستجد.
ونقلت وكالة "بلومبرغ" الإخبارية عن بيان صادر عن السلطات المحلية في مدينة شنتشن، أن العينة الإيجابية لفيروس كورونا مأخوذة من سطح اللحم نفسه، مما يهدد بانتكاسة في الصين التي بدأت تتعافى من المرض بعد أن كانت بؤرة انتشاره الأولى عالميا.
وكانت حالات إيجابية سابقة قد ظهرت في مدن صينية أخرى، وجاءت بعد تحليل سطح أغلفة مأكولات بحرية مجمدة مستوردة، وليس الطعام نفسه، بحسب الوكالة.
وكشف المصدر أن الدجاج الملوث بفيروس كورنا جاء من مصنع "أورورا أليمينتوس" في ولاية سانتا كاتارينا جنوبي البرازيل، وفق رقم التسجيل الوارد في البيان.
وذكر البيان أن الفحوص التي أجريت على الأشخاص الذين من المحتمل أن يكونوا قد تعاملوا مع المنتج، جاءت جميعها سلبية.
وقالت منظمة الصحة العالمية إنه لا توجد أدلة تثبت أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل عن طريق الغذاء، إذا كان الفيروس بالفعل في الطعام، إذ يمكن قتل الفيروس مثل الميكروبات الأخرى عن طرق الطهي.
وطلبت وزارة الزراعة البرازيلية من السلطات الصينية معلومات يمكن أن تساعد في توضيح مدى تلوث المنتجات المستوردة بفيروس كورونا، حسبما ذكرت في بيان.
وأكدت الوزارة أنه "لا يوجد دليل علمي على انتقال مرض كوفيد 19 من خلال الطعام أو أغلفة المواد الغذائية المجمدة"، وذلك نقلا عن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.
وقالت "أورورا أليمينتوس" في بيان، الخميس، إنها تتبع بروتوكولات صارمة للإنتاج الصحي، وستقدم معلومات بمجرد حصولها على إخطار من السلطات الصينية الوطنية.
يشار إلى أن البرازيل ثاني أكثر بلاد العالم تضررا من فيروس كورونا المستجد، بعد الولايات المتحدة.