مطعم لبناني يقدم 3 آلاف وجبة مجانية بعد حادثة بيروت

عمان 1 :  قدم مطعم لبناني أكثر من 3 آلاف وجبة للعائلات المتضررة من حادثة انفجار مرفأ بيروت، التي وقعت قبل أسابيع.

وقرر صاحب مطعم لبناني في بيروت تقديم وجبات طعام مجانية بعد تعرض آلاف العائلات للتهجير والأضرار البالغة التي حدثت في المباني السكنية نتيجة حادثة انفجار مرفأ بيروت التي أودت بحياة أكثر من 154 مواطنا لبنانيا وإصابة الآلاف في الرابع من أغسطس / آب الماضي.

وقام نبيل خوري وشقيقه بإطلاق مبادرة منذ الساعات الأولى من حادثة الانفجار، حيث عمل بالتعاون مع فريق العمل على تقديم الوجبات المجانية المغلفة إلى المتضررين من الحادثة.

وخلال الأسبوع الأول تم تقديم أكثر من 3 آلاف وجبة من مطعم السيد خوري، وقام بمشاركة صور من عمليات تجهزي الوجبات على صفحته في "أنستغرام".

وقال خوري (45 عاما) في تصريح خاص لموقع "عرب نيوز"، إنه لا يوجد "صورة أو مقطع فيديو يمكن أن يصف الضرر الذي حدث".

وأضاف: "في الساعات الأولى كان الناس منشغلين بمساعدة بعضهم بعضا ونقل المصابين إلى المستشفيات ودفن الموتى، لكنهم الآن غاضبون جدا من النظام بأكمله، لقد استقالت حكومتنا لكن هذا ليس هو الحل، يجب على النظام الفاسد بأكمله أن يتنحى، هذا الانفجار كسر آخر عظمة في ظهرنا".

وتعاون المطعم اللبناني مع الصليب الأحمر وعدد من المنظمات الخيرية والأهلية والحكومية في عملية توزيع الوجبات إلى المتضررين في مختلف مناطق بيروت المنكوبة.

وكان خوري قد عمل في وقت سابق مع عدد من المنظمات غير الحكومية، حتى افتتح مطعمه الخاص في فبراير/ شباط من عام 2020.