فيديو ينشر لأول مرة يكشف حجم الدمار الذي خلفه انفجار بيروت

عمان1:نشرت وسائل إعلام لبنانية الجمعة 7 أغسطس/آب 2020، مقطعاً مصوراً لأول مرة من داخل مرفأ بيروت يظهر حجم الدمار الهائل الذي حدث بعد الانفجار الكبير الذي هز  الميناء الثلاثاء 4 أغسطس/آب.
قناة "mtv" اللبنانية نشرت شريط الفيديو الذي يصور مشاهد الدمار الهائل من خلال جولة مركبة داخل المرفأ الذي تحول إلى كومة من الدمار بعد تفجير الثلاثاء. 

انطلاق تحقيقات: وكانت السلطات اللبنانية قد أوقفت الخميس 6 أغسطس/آب 16 شخصاً في إطار التحقيق حول انفجار مستودع مرفأ العاصمة بيروت، كما أكد مصدر قضائي ووسائل إعلام محلية أن المدير العام للمرفأ ضمن المحتجزين.
لم تكشف الوكالة الوطنية للإعلام أسماء الأفراد، لكنها نقلت عن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بالإنابة القاضي فادي عقيقي قوله إن السلطات استجوبت حتى الآن أكثر من 18 من مسؤولي الميناء وإدارة الجمارك ومن الأفراد الذين أوكلت لهم مهام متعلقة بصيانة المستودع الذي أودعت فيه المواد شديدة الانفجار التي تسببت في الكارثة.
ونقلت الوكالة عنه قوله أيضاً إن الموقوفين "حالياً على ذمة التحقيق بلغ عددهم 16 شخصاً، فضلاً عن آخرين متروكين رهن التحقيق". ولم يذكر أسماء المحتجزين وقال إن التحقيقات جارية.
كان البنك المركزي قد قال في وقت سابق إنه جمد حسابات سبعة أشخاص بينهم قريطم ورئيس الجمارك اللبنانية. 

دمار كبير: وهز العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء، انفجار ضخم، جعل المدينة تعيش ليلة مروعة أسفرت عن أكثر من 140 قتيلاً حتى الآن، وما يزيد على 5 آلاف مصاب، والعشرات مازالوا تحت الأنقاض، فيما أعلن رئيس الوزراء اللبناني أن الانفجار ناتج عن 2750 طناً من نترات الأمونيوم، تم تخزينها لمدة 6 سنوات في مرفأ بيروت.
من جانبه، أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. كما أعلنت الحكومة اللبنانية، يوم الأربعاء، حداداً لمدة 3 أيام في البلاد، وقررت فرض حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.
ويزيد هذا الانفجار من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطاباً سياسياً حاداً، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.