2.5 مليون إصابة جديدة.. تسارع تفشي كورونا بشكل حاد منذ بداية تموز

عمان 1 : سجلت أعلى زيادة يوميّة في الإصابات والوفيّات جراء فيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فقد أصيب 230 ألفا و370 شخصا بالفيروس، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية.

وتضاعف عدد الإصابات المعلن عنها في أنحاء العالم خلال شهر ونصف الشهر، فيما أودى بحياة أكثر من 570 ألف شخص من أصل 13 مليون مصاب في أنحاء العالم.

وتسارع تفشي الفيروس بشكل حاد منذ بداية شهر تموز الجاري، إذ تم الإعلان رسميا عن نحو 2.5 مليون إصابة جديدة، وبلغ عدد الوفيات جراء المرض قرابة 5000 يوميا، وهو متوسط شبه ثابت الفترة الأخيرة، وهو عدد قياسي منذ ظهور الجائحة في الصين في كانون الأول الماضي.

وكانت أكبر الزيادة للمصابين بالفيروس المستجد في الولايات المتحدة والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا، حسب منظمة الصحة. وأعلى زيادة يومية عالمية للمصابين قد سجلت في العاشر من الشهر الحالي بنحو 228 ألفا و102 إصابة.

وفي أميركا، سجّلت ولاية فلوريدا زيادة غير مسبوقة للمصابين بالفيروس، إذ تجاوزت 15 ألفا في يوم واحد، واضطرت السلطات إلى إغلاق بعض الشركات والشواطئ والحانات لمكافحة تفشي الجائحة.

وتجاوزت الزيادات اليومية في فلوريدا أعلى حصيلة يومية سجلها أي بلد أوروبي خلال ذروة المرض، كما حطمت الولاية الرقم القياسي أميركيًا التي سجل في ولاية نيويورك عندما كانت مركزا للمرض في البلاد، إذ سجلت 12846 إصابة جديدة في العاشر من نيسان الماضي.

وفي اليابان، أمر الجيش الأميركي جنوده العاملين لهم في جزيرة أوكيناوا اليابانية بالبقاء داخل قاعدتهم، بعد تفشي الإصابات بفيروس كورونا في صفوفهم. وقال المتحدث باسم المارينز، كين كنزي، إن سلاح مشاة البحرية أبلغ المسؤولين بجزيرة أوكيناوا باكتشاف 61 إصابة جديدة بالفيروس داخل القاعدة بين 7 و11 تموز الحالي.

أما في منطقة الشرق الأوسط وأسيا، تسببت الجائحة حتى الآن بوفاة أكثر من 20 ألف شخص، نصفهم تقريبا في إيران. وبلغ متوسط معدل الوفيات في منطقة الشرق الأوسط 43 وفاة لكل مليون نسمة، وقد ناهز متوسط العالم 70 وفاة لكل مليون نسمة.

وفرضت عدة ولايات هندية حظر التجول في عطلة نهاية الأسبوع وأغلقت المناطق عالية الخطورة مع تصاعد حالات الإصابة بالفيروس التاجي.

ووصل عدد الإصابات إلى ما يقرب من 900000 ، أمس الإثنين، مع تسجيل 28.701 حالة إصابة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ومع ارتفاع إجمالي عدد الاصابات إلى 878254 يضع الهند بعد الولايات المتحدة والبرازيل في عدد حالات الاصابة بالفيروس. كما أفادت وزارة الصحة عن 500 حالة وفاة أخرى خلال الـ 24 ساعة الماضية، ما رفع إجمالي الوفيات في الهند نتيجة الإصابة بمرض كوفيد-19 إلى 23174.

وقضى الفيروس في إيران على 12 ألفا و829 من أصل 257 ألفا و303 حالات إصابة وفق أرقام رسمية نشرت أمس، وتوفى جراء الفيروس بالعراق 3055 شخصا من بين 75 ألفا و194 حالة إصابة، وفي السعودية توفي بسبب المرض 2181 من إجمالي 229 ألفا و480 حالة.

وأعلنت وزارة الصحة‬ العمانية عن تسجيل (2164) حالة إصابة جديدة منها (1572) حالة لعمانيين، (592) حالة لغير عمانيين فيما تماثل للشفاء 1159 حالة.

وافادت وزارة الصحة العمانية أن العدد الاجمالي للإصابات قد بلغ 58179 حالة اصابة كما بلغت اعداد الوفيات 259 حالة وفاة وتماثل للشفاء 37257 حالة. وأشارت الوزارة الى ان اجمالي عدد الحالات المنومة في المستشفيات العمانية قد بلغ 517 فيما عدد الحالات التي ترقد في العناية ص قد بلغ 146 حالة.

في القارة السمراء، ولمواجهة ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا في المستشفيات، تدرس جنوب أفريقيا العودة إلى قيود أكثر صرامة لمكافحة المرض، والذي يقول المسؤولون إنه قد ينهك النظام الصحي في البلاد قريبا. وحذر مسؤولون صحيون كبار من نقص في أسرة المستشفيات والأكسجين الطبي.

ووفقا لجامعة جونز هوبكنز، فإن الزيادة السريعة في جنوب إفريقيا في الحالات المبلغ عنها قد جعلتها واحدة من المراكز العالمية لكوفيد-19 ، حيث تم تصنيفها في المرتبة التاسعة من حيث عدد المصابين بالمرض. وأبلغت الدولة عن زيادات بأكثر من عشرة آلاف حالة مؤكدة لعدة أيام وبلغت الزيادة اليومية الأخيرة حوالي 13500 حالة.

وتمثل جنوب إفريقيا 40 في المائة من جميع الحالات المؤكدة في إفريقيا، حيث يوجد بها 264184 حالة، بما في ذلك 3971 حالة وفاة، وفقًا لما ذكرته المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. (وكالات)