تفشي فيروس كورونا من جديد في إسرائيل والسلطات تتحرك

عمان1:قالت إذاعة إسرائيل إن الحكومة أعادت، اليوم الاثنين، فرض سلسلة من القيود لمكافحة ارتفاع حالات العدوى بفيروس كورونا المستجد، وقررت الإغلاق الفوري للحانات والنوادي الليلية والصالات الرياضية وقاعات المناسبات.
ففي اجتماع خاص للحكومة جرى فيه اتخاذ الإجراءات، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل اضطرت لتغيير مسارها في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد لتجنب فرض إجراءات عزل عام أوسع نطاقا.
وحذر مسؤول إسرائيلي، في وقت سابق من اليوم، من أن الموجة الثانية لتفشي فيروس كورونا في البلاده، قد تكون أصعب من سابقتها.
وأكد نائب الوزير، خلال نقاش أجرته اللجنة البرلمانية المكلفة بملف كورونا، أنه يجب اتخاذ تدابير احترازية مشددة
وسجلت وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس الأحد، 755 إصابة جديدة بوباء "كوفيد-19" ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 29787 من بينها 331 حالة وفاة.
وصادقت اللجنة البرلمانية لشؤون كورونا على القيود الجديدة التي أقرتها الحكومة الإسرائيلية، يوم الخميس الماضي، على تجمع المواطنين، لتدخل هذه القرارات إلى حيز التنفيذ، وتشمل: قاعات الأفراح والمناسبات: حتى 50 شخصا، دور العبادة: حتى 50 شخصا، التجمهر/ حفلة خاصة في منطقة مفتوحة: حتى 50 شخصا، التجمهر/ حفلة خاصة في منطقة مغلقة: حتى 20 شخصا، مسارح وقاعات للفعاليات الثقافية: حتى 250 شخصا.