عمدة بلدة كولومبية يسلم ابنه إلى الشرطة

عمان 1 : قام عمدة إحدى البلدات في كولومبيا بتسليم ابنه إلى الشرطة عقب كسره حظر التجول المفروض للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبحسب ما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية، قال العمدة كارلوس هيغنز فيلانويفا إنه أراد أن يضرب مثلا، موضحا: "عائلتي هي أول من ينبغي أن يحترم القوانين".

وشهدت كولومبيا تسجيل أكثر من 95 ألف حالة إصابة مؤكدة بالفيروس وأكثر من 3300 حالة وفاة.

وتشهد أتلانتيكو وهي الولاية التي يشغل فيها هيغنز منصب العمدة، ثاني أعلى معدلات إصابة بالفيروس في كولومبيا.

واصطحب العمدة ابنه وابن أخيه ورجلا آخر إلى مركز الشرطة، حيث طلب من أفراد الشرطة التعامل مع منتهكي القوانين بالصورة المناسبة.

وشوهد الأشخاص الثلاثة وهم في حفلة أقيمت خلال ساعات حظر التجول وشهدت بيع الكحول، في انتهاك للحظر المفروض.

وأتم العمدة كارلوس هيغنز: "لدي ابن آخر أصغر سنا وكان من الممكن أن يجلب الفيروس إلى البيت لو أصيب به".