نعي رسمي وفصائلي للأمين العام السابق لـ"الجهاد" رمضان شلح

عمان1:نعى رئيس السلطة محمود عباس وفصائل فلسطينية، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي بفلسطين رمضان عبد الله شلح، الذي توفي مساء السبت عن عمر ناهز الـ62 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

وقال عباس في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" إننا "بفقدان الراحل شلح نكون قد خسرنا قامة وطنية كبيرة".

وتولى شلح في عام 1995 منصب الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي" خلفا لفتحي الشقاقي، الذي اغتاله "الموساد" الإسرائيلي في مالطا.

وفي السياق ذاته، نعت حركة حماس، شلح، قائلة: "بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ننعى لشعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات وللأمة جمعاء القائد الوطني الكبير رمضان شلح"، مضيفة أنه "كان قائدا من قادة شعبنا، وفارسا من فرسان الجهاد والمقاومة، وابن مدينة غزة المجاهدة، والمبعد عنها بقرار من سلطات الاحتلال".

وتابعت: "قدّم القائد رمضان شلح نموذجا في الصبر وصلابة الموقف وقول الحق، وأسطورة في الجهاد والدعوة إلى الله عز وجل، والعمل من أجل الإسلام وقضية فلسطين".

من جانبها، نعت حركة فتح، شلح، قائلة: "ننعى إلى أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم رمضان شلح، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء السبت".

بدورها، قالت حركة "المجاهدين" الفلسطينية، إن "القائد رمضان شلح ارتقى إلى العلياء بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل وهو قابض على جمر الجهاد حاملا هم قضيته وشعبه ولم يتنازل، حتى قضى نحبه بعد صراع طويل مع المرض".

وقالت لجان المقاومة في فلسطين، إن "القائد رمضان شلح ارتقى بعد حياة حافلة بالجهاد والمقاومة والعطاء والتضحيات، ونعزي إخوتنا في حركة الجهاد بهذا المصاب الجلل".