تمثال لأسد بمدينة النجف يثير التندر والسخرية

عمان1:أثار تمثال جديد لأسد، نصب في أحد ميادين مدينة النجف العراقية، حالة من السخرية والتندر في مواقع التواصل الاجتماعي.
وجاءت أغلب التعليقات لكون التمثال جاء على شكل أسد هزيل الجسم والبنية ولا يمثل في مظهره القوة بل يعطي انطباعا بالضعف والهزال.

وكان لافتا بعد سيل الانتقادات والسخرية، قيام بلدية النجف بتغيير لونه من النحاسي إلى الأبيض في اليوم التالي، وهو ما زاد من منسوب السخرية والتندر أكثر.

ونقل "علي الموسوي" في صفحته بموقع تويتر، تغريدة حملت صورة التمثال وصورة أخرى لوثيقة قال بأنها تمثل الكلفة التي بني بها، وأضاف: "نصب اسمه أسد الله الغالب في النجف الأشرف تكلفته 79 مليون دينار عراقي (نحو 65 ألف دولار) هذا إهانة وسرقة وضح النهار طبعا الفرق بين الأسدين الأول يعلمك القط العلني والثاني تم بناؤه من قبل كهنة الإله عشتار أرادوا بها الخلود. ملاحظة المهندس عبادي والشركة العبادي".

ولقيت التكلفة التي قيل إنها تمثل القيمة الحقيقية لكلفة بنائه ونصبه، سخرية وغضبا من لدن رواد التواصل.

فيما تساءل نشطاء عن سبب القيمة المرتفعة للتمثال نظرا لصغر حجمه وعدم حرفيته وشعور البعض أن هناك فسادا بمشروع إقامته.