شاهدوا : اسألي الصين.. ترامب يرد على السؤال المشين ويغادر فجأة

عمان1:أنهى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مؤتمره الصحافي حول فيروس كورونا بشكل مفاجىء الإثنين بعد اندلاع جدل بينه وبين مراسلة أمريكية من اصول صينية.
وسألت ويجيا جيانغ مراسلة شبكة "سي بي أس" ترمب عن سبب إصراره بشكل مستمر على القول بأن الولايات المتحدة تقوم بعمل أفضل أكثر من أي بلد آخر عندما يتعلق الأمر بإجراء فحوص فيروس كورونا.
وتابعت سؤالها "ما أهمية هذا الأمر؟ ولماذا هو بالنسبة اليك منافسة عالمية في حين أن هناك أمريكيون يخسرون حياتهم كل يوم، ونحن لا نزال نرى يوميا المزيد من الإصابات؟".
وأجابها ترمب "الناس يخسرون حياتهم في كل مكان في العالم"، ثم تابع بنبرة غاضبة "ربما يجب ان توجهي هذا السؤال  الى الصين. لا تسأليني أنا، بل اسألي الصين هذا السؤال، وعندها ستحصلين على اجابة غير عادية للغاية".
لكن وبينما كان ترمب يعطي الإذن لمراسلة أخرى لتسأل، عادت ويجيان التي تعرّف عن نفسها بأنها من وست فيرجينيا ومولودة في الصين لتوجه استفسارا آخر الى ترمب ""سيدي، لماذا توجّه الي هذا الكلام بشكل خاص"، في إشارة الى كونها من أصول آسيوية.
فرد عليها ترمب "أنا لا أقول لك هذا الكلام بشكل خاص، بل أقوله لكل شخص قد يسأل سؤالا مشينا مثل هذا".
ثم أعطى ترمب الاذن لمراسلة أخرى لتسأل في حين استمرت ويجيان بطلب إجابة على تساؤلها، قبل ان ينتقل الرئيس الى مراسلة ثالثة فوجئت بإنهائه مؤتمره الصحافي بشكل مفاجىء ومغادرته بينما كانت تهم بطرح سؤالها.