دولة تعاقب وزيرة خالفت تعليمات كورونا

عمان1:“لا تساهُل مع المخالفين لقواعد العزل الصحي والتباعد الاجتماعي ولو كانوا وزراء أو مسؤولين سامين في الدولة”، هذا الشعار طبقه الرئيس الجنوب إفريقي بحذافيره، بعد أن فرض الأربعاء 8 أبريل/نيسان 2020، عقوبة صارمة على أحد أعضاء حكومته.
يتعلق الأمر بوزيرة الاتصالات في حكومة جنوب إفريقيا، ستيلا ندبيني- ابراهامز، التي وجدت نفسها معاقبة بـ”إجازة إجبارية خاصة” لمدة شهرين، وخصم شهر من راتبها، بسبب ” انتهاكها ضوابط العزل الصحي العام بأنحاء البلاد وتناولها الغداء مع مسؤول سابق”.

قرار صارم: سيريل رامابوسا، رئيس جنوب إفريقيا، قد أعلن اتخاذه هذا القرار، وذلك بعد “ظهور صورة التُقطت للوزيرة المذكورة على وسائل التواصل الاجتماعي في أثناء الغداء، وهو ما أثار غضب المواطنين القابعين في منازلهم، خلال فترة عزل عام لمدة 21 يوماً بدأت في 27 مارس/آذار، لكبح تفشي فيروس كورونا”.
جدير بالذكر أن السلطات الجنوب إفريقية فرضت مجموعة من الضوابط على الجنوب إفريقيين، تمنعهم من مغادرة منازلهم إلا للضرورة مثل شراء الطعام أو الحصول على المساعدة الطبية، بعد أن سجلت إلى حدود الأربعاء، 1749 إصابة بالفيروس، منها 13 حالة وفاة.
القبض على الآلاف: كما ألقت الشرطة في البلاد القبض على أكثر من 17 ألف شخص خلال الأيام القليلة الأولى للعزل العام، بسبب انتهاك الضوابط.
كوسيلا ديكو، المتحدثة باسم رئيس جنوب إفريقيا، قالت إن رئيس البلاد “يؤمن بأن لا أحد فوق القانون، وضمن ذلك الوزراء”،
مضيفة: “يجب أﻻ يقوض أحدنا الجهود الوطنية لإنقاذ الأرواح في هذا الوضع شديد الخطورة”.

اعتذار رسمي: من جانبها، قدمت وزيرة الاتصالات اعتذاراً رسمياً لرئيسها والشعب الجنوب إفريقي، إذ نشرت تسجيلاً مصوراُ على “تويتر”، قالت فيه: “أود أن أعبر عن أسفي للمجتمع بأكمله؛ لانتهاكي ضوابط العزل العام التي وُضعت لمكافحة انتشار كوفيد-19”.
وأضافت: “نادمة على ما حدث، وأقدم كامل اعتذاري”.