هنود يشاهدون جبال الهيمالايا للمرة الأولى.. والسبب كورونا

عمان1:لأول مرة منذ 30 عاماً، تمكن سكان مناطق هندية من مشاهدة سلسلة جبال الهيمالايا من مسافة تجاوزت 200 كم، وذلك بفضل انخفاض نسب تلوث الهواء على خلفية الإغلاق العام للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث تفرض السلطات إغلاقاً تماماً في البلاد. 

سكان مقاطعة جالاندار في إقليم البنجاب، شمالي الهند، إضافة إلى سكان مناطق مجاورة، نشروا على تويتر صوراً تظهر مشاهدتهم لسلسلة الجبال وقممها من بيوتهم البعيدة عنها.

بدأت مستويات مشاهدة جبال الهيمالايا تتضح أكثر للناظرين في الهند، منذ الأول من أبريل/نيسان الجاري، في حين أن الحكومة فرضت الإغلاق العام على البلاد منذ 24 مارس/آذار الماضي، في إطار مكافحة فيروس كورونا.

تعرف الهند بارتفاع نسب التلوث فيها، كما أنها تتصدر قائمة أعلى الدول تسجيلاً للوفيات الناتجة عن تلوث الهواء، ويبلغ عدد سكانها 1.339 مليار نسمة، وفقاً لإحصائية عام 2017.

توفي في الهند مليونا إنسان بسبب التلوث خلال عام 2019، حسبما نقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية، في ديسمبر/كانون الأول الماضي. 

يذكر أن الهند سجلت، حتى مساء الأربعاء، نحو 6 آلاف إصابة بكورونا، و178 وفاة.

وعلى الرغم من أن كثيراً من المصانع أصبحت مغلقة، وشوارع الدول خالية، والسيارات مركونة بعضها لم يستعمل منذ أسابيع.. وأن المشهد يبدو كئيباً في ظل الحجر الصحي الذي فرض على السكان في العديد من دول العالم، فإن كوكب الأرض استفاد جزئياً من هذه الأزمة.

فقد أكد الباحثون ارتفاعاً غير مسبوق في جودة الهواء في العديد من المدن الصناعية، وانخفاضاً هو الأول من نوعه في نسب انبعاثات الغازات السامة والملوثات المسببة للاحتباس الحراري.

لم تقتصر الآثار الإيجابية على المناخ، بل امتدت لتشمل المياه أيضاً في بعض المدن.. كما أن الحجر الصحي الذي فرضه انتشار الفيروس أتاح الفرصة للحيوانات البرية لتتجول في الشوارع الخالية في العديد من المدن.