بكين تخدع روما .. الصين تجبر إيطاليا على شراء تبرعاتها

عمان1:كشف مصدر في البيت الأبيض أن الصين أجبرت إيطاليا  على شراء شراء أقنعة ولوازم لمكافحة فيروس كورونا المستجد، لكن المشكلة الفعلية ان هذه المعدات كانت قد تبرعت بها روما لبكين قبل أسابيع فقط، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" الإنكليزية.

قال المصدر  إن الصين تجبر إيطاليا على شراء الإمدادات نفسها التي تبرعت قبل أسابيع من تفشي الفيروس على أراضيها، أي في فترة ذروة تفشي الوباء في الصين  التي كانت تحتل المرتبة الأولى بعدد الإصابات والوفيات، ولم تتبرع بها كما أعلنت الحكومة الصينية من قبل.

وقال المسؤول: "قبل أن يضرب الفيروس أوروبا، أرسلت إيطاليا أطنانا من معدات الوقاية الشخصية إلى الصين لمساعدتها على حماية سكانها، وعند حاجة إيطاليا لإمدادات طبية باعت الصين لها الإمدادات التي حصلت عليها منها".

وأشارت الصحيفة إلى أنه قبل أسبوعين أعادت إسبانيا إلى الصين 50 ألف اختبار لفحص فيروس كورونا لا تعمل، كما أعادت لها الكثير من الإمدادات الطبية التي اشترتها منها بنحو 382 مليون جنيه إسترليني (470 مليون دولار تقريبا)، لعدم صلاحيتها.

كما أعادت الحكومة الهولندية نحو 600 ألف قناع إلى الصين، وأكدت أنها لا تفي بالمعايير الدولية.

وقال المسؤول في البيت الأبيض: "المسؤولون في الصين يكذبون ويزعمون انهم يساعدون إيطاليا لكن في الواقع، هم الذين أصابوا كل العالم".

وأضاف: "يجب عليهم أن يساعدوا العالم لأنهم هم السبب في تفشي الفيروس، بسبب عدم الإفصاح عن المعلومات الصحيحة عن الفيروس في بداية تفشيه".

ونقلت الصحيفة الإنكليزية عن مصادر في الحكومة البريطانية أن حملة التضليل التي تشنها بكين عن الفيروس "مثيرة للاشمئزاز".