شاهدوا : أردني يكشف عن مأساة مؤلمة لمسلمين قتلهم كورونا بنيويورك

عمان1:تنتظر عشرات الجثث لمسلمين قتلهم كورونا في نيويورك، أن يتم دفنهم في الولاية الأمريكية التي يجتاحها الفيروس، حيث تواجه مع بقية الولايات أسبوعاً حاسماً في أزمة كورونا، وسط تحذير كبير أطباء هيئة الصحة العامة الأمريكية بأنه سيكون أصعب أسبوع وأكثره حزناً في حياة الأمريكيين.

المشهد عن قرب: مقطع فيديو صوره شاب أردني لإحدى مراكز دفن المسلمين بولاية نيويورك، أظهر عدداً كبيراً من الجثث التي مضى على وفاتها أيام، دون أن تتوفر القدرة على دفنها فوراً بسبب كثرة حالات الوفاة في الولاية. 
تجول الشاب بكاميرا هاتفه داخل مركز الدفن ودخل إلى ثلاجات الموتى، كانت بعض الجثث ملقاة على الأرض ومغطاة بأكياس حفظ الجثث، وكان من بينها جثة قال المصور إنها لشاب صغير قتله الفيروس.
تحدث مدير مركز دفن المسلمين في مقطع الفيديو – الذي لم يذكر المصور تاريخ تسجيله – عن وصول 55 جثة لديهم من المسلمين في يوم واحد توفوا جراء كورونا، مشيراً إلى أن معظمهم من كبار السن، مضيفاً أنهم يواجهون نقصاً كبيراً في صناديق دفن الموتى بسبب كثرة الوفيات. 

كورونا في نيويورك: تتصدر نيويورك قائمة الولايات الأكثر تأثرا بالفيروس في عموم الولايات المتحدة، حيث تجاوز عدد المصابين 100 ألف شخص، ووصل عدد الوفيات إلى نحو 3500 آلاف حالة.
في مشهد لم يتوقع سكان ولاية نيويورك الأمريكية رؤيته، تنتشر في أرجاء المدينة مقطورات البرادات لحفظ جثامين الموتى جراء فيروس كورونا، وبذلك بسبب الضغط الكبير على ثلاجات الموتى الموجودة في الولاية، الأمر الذي أثار صدمة لدى الرئيس دونالد ترامب وللسكان. 
يبدو أن ولاية نيويورك ستلجأ أكثر إلى هذه المشارح المؤقتة، إذ قال مكتب الفاحصين الطبيين في المدينة إنه سيتم تشغيل مشرحة مؤقتة كما فعلت الولاية بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، كما أن الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ سترسل 85 شاحنة مبردة لمساعدة الولاية على احتواء الأزمة.
تشير مجلة The Time إلى أنه بحسب القانون المتبع بولاية نيويورك، يتم نشر المشرحات المؤقتة في المدينة عندما يتجاوز عدد القتلى 200 يومياً، وهو عدد لا تستطيع المستشفيات استيعابه ويثقل من مهمتها في حفظ الجثث بطريقة آمنة. 
كورونا في العالم: حتى صباح الثلاثاء 7 أبريل/نيسان 2020، وصل عدد المصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم إلى نحو مليون و350 ألف شخص، بينما بلغ عدد الوفيات 74800، أما الذين تماثلوا للشفاء فوصل عددهم إلى 284800.