صفاء الهاشم: ضرر الوافدين أكبر من منفعتهم

عمان1:ما تزال الضجة التي أثارتها الفنانة الكويتية حياة الفهد بتصريحاتها حول ترحيل الوافدين من الكويت، تلقي بظلالها لا سيما أن ردود الفعل تتواصل سواء في وسائل الإعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي، في وقت ظهرت فيه النائب في البرلمان هناك صفاء الهاشم لتدعو هي الأخرى حكومة بلادها لاتخاذ قرار عاجل وترحيل الوافدين في ظل تفشي فيروس كورونا.

الهاشم قالت: "وجود أغلب الوافدين الآن بهذه الظروف أصبح خطرا على الكويت وضررهم أصبح أكبر من نفعهم؛ لأنهم أحد الأسباب الرئيسة لانتشار الوباء لذا فإن إعادتهم إلى بلدانهم يحد من خطر الفيروس ويحل بشكل كبير مشكلة التركيبة السكانية".

وأضافت الهاشم: "بعد أن وصلت الإصابات بكورونا لهذا العدد الكبير والتقصي الوبائي بازدياد فإن على الحكومة الدفع بقرار عاجل ومن دون تردد بترحيل كل الوافدين الذين لا يعملون ويعتبرون عمالة هامشية".

تصريحات الهاشم أثارت جدلا واسعا على منصات التواصل وانقسمت آراء المعلقين بين مؤيد ومعارض، مثلما حدث مع حياة الفهد التي قالت لاحقا إن تصريحاتها فهمت خطأ، وأكدت أنها ليست عنصرية.

كما أشارت إلى أن الضغط زاد على بلدها بشكل كبير، ولفتت إلى أن المستشفيات ممتلئة، والكويت بلد صغير لا يحتمل وجود "4 ملايين شخص فوق المواطنين البالغ عددهم مليونا"، على حد تعبيرها.

يشار إلى أن الكويت سجلت، الجمعة، أعلى حصيلة إصابات بكورونا في البلاد خلال 24 ساعة. وأعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة عبدالله السند خلال المؤتمر الصحفي اليومي بشأن مستجدات كورونا، تسجیل 75 حالة إصابة جدیدة خلال الأربع والعشرین ساعة الماضیة، لیرتفع بذلك عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 417 حالة.