تصاريح اولاد الكلب

تصاريح اولاد الكلب
بقلم المحامي راتب النوايسة

قبل يومين ذهبت مَشياً على الاقدام حوالي ١٢ كيلو متر عن بيتي لاغاثة غُرباء تقطعت بهم السُبل وكانوا بحاجه للمساعده وطلبوها مني وكان برفقتي رمضان المصري الذي يعمل عندي لمُساعدتي في حَمل ماقدرنا الله على حَملهِ من المواد الغذائيه .
.. في الطريق شاهدت مئات السيارات التي تجوب الشوارع وكان في أحدها كَلب يُطل برأسهِ من شُباك السياره لاستنشاق هواء نظيف ، كانت الكثير من السيارات تقودها سيدات وبعضها يركب بها أكثر من شخص ، وعندما كُنت أجلس انا ورمضان المَصري على الرصيف للراحه كان البَعض يَنظر الينا نَظرة استعلاء وتَكَبُر وعُنجهيه وهم يقودون سياراتهم الفارهه .
– رمضان المصري يعرف أنني مُحامي وأملك عَدد من السيارات التي تقف منذ أكثر من اسبوعين في الكراج ، سألني :
( متزعلش مني يااستاذ انتَ ليه مُش واصل ؟؟ )
فطلبت منهُ التوضيح فقال لي بدلاً من هذا المشي الطويل لماذا لَم تحصل على تصريح للسياره !!
فقلت لهُ التصاريح لفئات مُحدده وانا لستُ منهم .
فقال بتلقائيه .. ( السياره اللي فيها الكَلب من أي فئه ؟؟ )
فقلت لهُ وبسرعه من فئة ولاد الكًلب