تجهيز مركز حجر صحي خشية كورونا واحتجاجات في أريحا

عمان1:أشعل محتجون فلسطينيون، الإطارات المشتعلة، أمام مستشفى أريحا الحكومي خوفًا من حالات اشتباه داخل المستشفى بفيروس "كورونا"، فيما تنفي وزارة الصحة الفلسطينية تسجيل أي إصابات بهذا الفيروس.
وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر فيه مواطنون غاضبون أشعلوا إطارات مطاطية، وأغلقوا الطرق أمام المستشفى، مطالبين الجهات الرسمية بتوفير أماكن خاصة لمن يشتبه بإصابتهم بالفيروس.
وأعلنت وزارة الصحة، أنها جهزت مركزاً للحجر الصحي في محافظة أريحا والأغوار، للتعامل مع المسافرين القادمين من الصين والدول التي انتشر فيها فيروس كوفيد 19 والذي عرف سابقاً بفيروس كورونا المستجد.
وأضافت وزيرة الصحة د. مي الكيلة في بيان صحفي، أن المركز جرى تجهيزه الخميس، لاستقبال المسافرين القادمين من الدول التي انتشر فيها الفيروس، لعمل الحجر الصحي عليهم وفق تعليمات منظمة الصحة العالمية لمدة 14 يوماً. 
وأكدت الوزيرة الكيلة أهمية تظافر جميع الجهود من كافة شرائح المجتمع للحيلولة دون وصول الفيروس إلى فلسطين، مضيفة أن فلسطين لا تزال خالية حتى اليوم من أي إصابة بفيروس كوفيد 19. 
وتابعت د. الكيلة أن طواقم الوزارة العاملة على معبر الكرامة وفي مركز الحجر مستعدون للتعامل مع جميع الحالات المشتبه بإصابتها، حيث تم إجراء فحوصات للعديد من المرضى، وجميعها كانت سلبية، أي أنها خالية من الفيروس.