سخرية على تويتر من وثيقة لمكافآت إعلاميين بالجزيرة

عمان1:تداولت حسابات سعودية ما زعمت أنها وثيقة تظهر حجم مكافآت لإعلاميين في قناة "الجزيرة" القطرية، ما أثار سخرية واسعة عبر تويتر، لظهور أخطاء فيها تثبت أنها "مزورة".
وظهرت في الصورة المتداولة أخطاء في الأسماء، وفي مجموع أرقام المكافآت المزعومة، فضلا عن استخدام كلمة "Depends" الإنجليزية للدلالة على اعتمادها رسميا، رغم أن الكلمة تعني "يعتمد"، بفتح الياء.
وكان عدة مغردين سعوديين قد نشروا الصورة، مرفقين تعليقات تتهم إعلاميي القناة بـ"بيع ذممهم"، على اعتبار أن الأرقام المكتوبة عليها كبيرة جدا.
ومن بين هؤلاء "خلف الخميسي"، وهو كاتب صحفي ومستشار إعلامي، وعضو هيئة الصحفيين السعوديين.
ورد عدد من العاملين في الجزيرة بسخرية على تلك التغريدات، وبانتقاد حاد لانتهاج التزوير في إطار التراشق الإعلامي.
تصدت الاعلامية اللبنانية، غادة عويس، مذيعة قناة الجزيرة القطرية، لكاتب سعودي وعضو في هيئة الصحفيين السعوديين، بعدما نشر وثيقة عن مكافآت مالية ضخمة من الديوان الاميري القطري إلى عدد من الاعلاميين العاملين في قناة الجزيرة من بينهم عويس.
ونشر خلف الخميسي، صورة الكتاب الموجه إلى شبكة الجزيرة إلى الديوان الأميري قائلاً :” الصراحة والحق يُقال، إن ما تدفعه شبكة #الجزيرة من دعم مالي يُصرف مباشرة من أمير #قطر تشجع العاملين بالقناة على ألا يبيعون ذممهم وحسب، بل يبيعون حتى كرامتهم وما دون ذلك كثير  “.
واللافت حسب زعم الخميسي في الصورة التي نشرها، فأن المكافآت المالية وصلت حاجز نصف مليون دولار حسب ما هو ظاهر لكلاً من الاعلامي السوري فيصل القاسم وكذلك الاعلامي الفلسطيني جمال ريان، بينما اختلفت نسب باقي الاعلاميين.
وسريعاً تصدت غادة عويس إلى “هذيان” الخميسي وفق ما رصد من تغريدة قائلة له :” عندما تفبرك خبرا وترفقه بصورة مزوّرة كهذه فأنت متخلف الخميسي وكاتب هزلي ومستشار للمنشار وعضو بلا هيئة ونائبة كبيرة وصانع حلوى فاشل! فقط سؤال فضولي:لماذا لم تضع اسمي بالمرتبة الاولى؟؟على رأي المثل: صيت غنى ولا صيت فقر! الله يهديكم!لم تنجحوا سوى في إضحاك الناس عليكم.
وأثارت الصورة التي نشرها الخميسي جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حولته إلى مادة للتندر بين النشطاء الذين سخروا من تصرفه.
واللافت والمثير للسخرية، فإن المبلغ المرفق في الكتاب إذا ما تم جمعه فإنه يظهر (1750000) وليس (1850000) كما هو مذكور في الكتاب الامر الذي كشف زيف الكتاب المتداول على مواقع التواصل.
وغالباً ما يطلق الذباب السعودي، الشائعات المغرضة ضد مذيعي الجزيرة القطرية بهدف تشويه مسيرتها الاعلامية، بعدما أثبتت جدارتها على مدار السنوات الماضية، وهو الامر الذي جلط صناع القرار في السعودية والامارات وجعلهم يضعون الجزيرة على رأس لائحة المطالب الذي طالبوا فيها لفك الحصار عن قطر!.