مادورو: الشعب السوري يستحق السلام

عمان 1 : أعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاي مادورو عن تقديره لسوريا وشعبها وللرئيس بشار الأسد.

وأكد مادورو خلال استقباله الدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي في العاصمة الفنزويلية كاراكاس على هامش "الملتقى العالمي المناهض للإمبريالية من أجل الحياة والسيادة والسلام" تقديره لسوريا وشعبها وللسيد الرئيس بشار الأسد وتضامنه معها في وجه ما تتعرض له من إرهاب وأن الشعب السوري الذي انتصر بقيادته وجيشه على الإرهاب يستحق السلام، كما نقلت وكالة "سانا".

وشدد بلال في كلمة له خلال الملتقى الذي عقد بمشاركة أكثر من 1500 شخصية من العالم على أن سوريا تقف إلى جانب فنزويلا والفنزويليين ضد الإمبريالية التي تريد فرض سيطرتها على العالم موجها التحية لفنزويلا وكوبا اللتين تواجهان الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي المفروض عليهما من الإدارة الأمريكية.

وأضاف بلال أن سوريا تقف في خط المواجهة الأول ضد الاحتلال الأمريكي الذي يعمل على سرقة ونهب مواردها ومحاولة إغراقها وشعبها في الفوضى والظلام وأن سوريا صامدة بصمود جيشها وشعبها وبمساعدة ودعم الأخوة والأصدقاء في وجه الهيمنة الأمريكية وفي وجه الإرهاب الذي صنعته واشنطن.