وساطة روسية بين درعا والسويداء لتهدئة التوتر

عمان1:عقد ضابط روسي اجتماعا في بلدة دار عرى، لبحث تداعيات الأوضاع الأمنية في محافظة السويداء وحوادث التوتر بين درعا والمحافظة بسوريا.

وبحسب ما نقله موقع "السويداء24" عن مصدر مطلع، فإن ضابطا من مركز المصالحة الجنوبية التابع للقوات الروسية، زار الأمير لؤي الأطرش في بلدة عرى جنوب غربي السويداء، برفقة منسق العلاقات السورية الروسية في المنطقة الجنوبية عماد العقباني الاثنين الماضي.

ولفت المصدر ذاته إلى أن الأوضاع الأمنية بالسويداء، كان أبرز ما تناولته النقاشات خلال الاجتماع، إلى جانب المستجدات الأخيرة المتعلقة بإطلاق النار على عنصر من الفيلق الخامس، وأحداث التوتر بين محافظتي درعا والسويداء.

وأشار إلى أن الوفد الروسي انتقل بعد اجتماع دار عرى، إلى كنيسة الروم الأرثوذكس على طريق قنوات، وبحث مع المطران المسؤول عنها، عودة المسيحيين إلى قرية خربا بريف السويداء الغربي، بعدما ساهم الروس بإعادة عشائر البدو إلى ريف السويداء الشمالي الشرقي.