هجوم غامض على قاعدة أمريكية قرب حقل العمر

عمان1:ذكرت وكالة النظام السوري الرسمية "سانا"، الجمعة، أن "هجوما مجهولا استهدف القاعدة الأمريكية في حقل العمر النفطي"، في ريف دير الزور الشمالي الشرقي، في حين قالت "قسد" إنها "تدريبات عسكرية".
وأوضحت أن "الهجوم جاء تزامنا مع وصول رتل من الشاحنات تحمل معدات عسكرية ولوجستية"، مشيرة إلى أن "القوات الأمريكية ترد على الهجوم بقصف مدفعي وقنابل مضيئة".
ونقلت الوكالة عن "مصادر محلية"، قولها إن "قافلة للاحتلال الأمريكي دخلت إلى القاعدة العسكرية الأمريكية غير الشرعية في حقل العمر النفطي، بالتزامن مع أصوات انفجارات وتحليق مكثف لحوامات أمريكية على خلفية هجوم مجهول على القاعدة".

وأضافت المصادر أن القافلة تضمنت 14 شاحنة دخلت وسط حالة من التوتر الأمني والاستنفار في محيط المنطقة، وتحليق مكثف لحوامات أمريكية وقصف مدفعي، دون مزيد من التفاصيل.

في المقابل، نفى مسؤول في "قوات سوريا الديمقراطية" متواجد بحقل العمر النفطي وقوع أي هجوم، مؤكدا في تصريحات لروسيا اليوم، أن "هناك تدريبات مشتركة بمختلف أنواع الأسلحة بين التحالف و"قسد" داخل الحقل، وفسر البعض الأصوات الناجمة عن هذه التدريبات المشتركة بأنها هجوم".

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، سحب القوات الأمريكية من منطقة عملية "نبع السلام" العسكرية، التي شنتها تركيا، في 9 تشرين الأول/ أكتوبر، لكنه أكد نية واشنطن إبقاء الحقول النفطية في هذا الجزء من سوريا تحت سيطرة قواته.