قتلى وجرحى مدنيون في قصف الوحدات الكردية لمناطق تركية

عمان1:قتل خمسة أتراك، وأصيب عشرات، في قصف مدفعي للوحدات الكردية، استهدف بلدات عدة جنوب البلاد.

وقال قائم مقام أقجه قلعة، إن الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل 3 أشخاص من بينهم طفل، بعد استهداف الوحدات الكردية للبلدة بالقذائف الصاروخية، فيما أصيب 47 شخصا في منطقتي أكجه قلعة، وجيلان بنار بعد قصف الوحدات الكردية بالقذائف على البلدتين في محافظة شانلي أورفا.

وفي ماردين، ذكرت الولاية، أن شخصين قتلوا، وأصيب 24 آخرين في استهداف بالقذائف على بلدة نصيبين بالولاية.

وقالت وزارة الدفاع التركية، إنه تم القضاء على "الإرهابيين"، ومواقعهم التي أطلقوا منها نيرانهم وسقط فيها أبرياء في أكجة قلعة التركية".

وذكرت صحيفة "خبر تورك" أن قذائف هاون أطلقت من مدينة تل أبيض السورية سقطت على بلدة "أقجة قلعة" التركية، المحاذية لها، على الطرف الآخر من الحدود بين البلدين.

فيما ذكرت وسائل إعلام، أن المدفعية التركية أطلقت قذائف مدفعية على مواقع للوحدات الكردية في تل أبيض.

وفي وقت سابق، صباح الخميس، ذكرت وكالة "الأناضول" أن طفلين أصيبا، وتضررت ثلاثة منازل، جراء خمس قذائف هاون، سقطت على بلدة "جيلان بينار"، المقابلة لـ"رأس العين" السورية".

والأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إطلاق جيش بلاده، بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرقي نهر الفرات شمال سوريا، لإنهاء سيطرة الوحدات الكردية عليها، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.
وتنتقد أطراف إقليمية ودولية العملية، محذرين من تكلفة إنسانية كبيرة، ومن تعقد المشهد السياسي في سوريا.