أول تعليق من عائلة الفلسطيني معذب الطفلة عن الفيديو الصادم

عمان1:علقت عائلة الفلسطيني يوسف القططي، معذِّب الطفلة، الذي انتشر مقطع فيديو له وهو يعنف طفلته البالغة من العمر 3 سنوات لإجبارها على الوقوف، على المشهد معتبرين إياه «عملاً إجرامياً وفضيحة للعائلة».
وقال مختار العائلة، زهير القططي: «تلقينا الفيديو ولا نعرف أين مصدره في البداية، وعندما رأينا الأخبار تنتشر استنكرنا كلنا، وأفراد العائلة استنفرت على الخاص لأن ما جرى عمل إجرامي وفضيحة للعائلة».
وأضاف في تصريحات أدلى بها لإذاعة «راية» الفلسطينية: «نشعر بأن زوجته هي من قامت بتصويره كي يتم تسريب الشريط للسعوديين ويكسب تعاطفهم فيتبرعون له، والهدف من هذا هو التسول».
قدم والد الطفلة اعتذاراً في مقطع فيديو، السبت 21 سبتمبر/أيلول 2019، متهماً زوجته بتسريب الفيديو بعد اختفائها منذ أسبوعين، وادعى أنه كان «يعيش حالة نفسية سيئة، وأنه كان يحاول تدريب الطفلة على المشي»، بحسب زعمه. 
وختم الرجل مقطع الفيديو بتقديم اعتذار للنائب العام، ومن جميع من شاهد المقطع، طالباً «أن يدعوا له بدلاً من الدعاء عليه».

الشرطة ألقت القبض عليه
وقد ألقت الشرطة السعودية في الرياض القبض على الرجل الذي تبين أنه مقيم بالمملكة وفي العقد الرابع من عمره، وله 4 أطفال.
وقالت صحيفة «عكاظ»، الأحد 22 سبتمبر/أيلول 2019، نقلاً عن متحدث باسم شرطة الرياض -لم تذكر اسمه- إنه تم القبض عليه في حي الدار البيضاء جنوب العاصمة الرياض، وإن السلطات ستوفر الرعاية اللازمة لأطفاله بالتنسيق مع الجهات المعنية، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.
ويواجه الرجل اتهامات بتهديد صحة وسلامة الطفلة وتعريضها للخطر، وإساءة المعاملة بحقها.
وقالت «عكاظ» إن النيابة العامة أكدت أنها «تتابع  كل ما من شأنه مخالفة أنظمة الحماية الاجتماعية من خلال اللجان المختصة، لضمان حماية الأفراد والأطفال على وجه الخصوص».
وكان الرجل قد ظهر في مقطع فيديو وهو يصفع طفلته على وجهها ورأسها مراراً وتكراراً، ويطلب منها الوقوف على قدميها، فيما بدت عاجزة عن ذلك، وكانت تبكي وتصرخ جراء تعرضها للضرب المبرح.
وانتشر الفيديو على مواقع التواصل وأثار غضباً وصدمة، ومَطالب بضرورة حبس الرجل وسحب ابنته منه لتلقي رعاية أفضل. كما تفاعل معه مشاهير منهم إليسا، ونانسي عجرم، والإعلامية الأردنية علا الفارس.