القبض على مؤيد للسيسي أراد إثبات عدم وجود تظاهرات بالتحرير

عمان1:انتشر عدد من مقاطع الفيديو على الشبكات الاجتماعية في الأيام الماضية تظهر التعامل الأمني في مصر مع دعوة التظاهرات التي أطلقها المقاول محمد علي ضد الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي.

وهنا، نجمع أبرز اللقطات التي انتشرت على الشبكات الاجتماعية خلال الأيام الماضية.

إطلاق النار على سيدة تصور من شرفتها

أظهر مقطع فيديو قيام أحد أفراد الأمن بلباس مدني يحمل بندقية قيامه بإطلاق الرصاص على سيدة بشرفة منزل بشارع جانبي كانت تصور الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في أحد الشوارع الرئيسية بمدينة السويس، مساء السبت 21 سبتمبر/أيلول 2019.

وقد شهدت السويس تظاهرات حاشدة ضد السيسي، مساء السبت، وواجهتها الشرطة بإطلاق الرصاص الحي والخرطوش والغاز المسيل للدموع.

اعتقال مؤيد للسيسي أراد إثبات عدم وجود تظاهرات

انتشر مقطع فيديو آخر لشاب أراد إثبات عدم وجود تظاهرات في ميدان التحرير عبر تصوير فيديو مباشر (LIVE) عبر حسابه على فيسبوك، وبينما يصور في محيط الميدان، قامت قوات الأمن باعتقاله.

وقبل انقطاع الفيديو المفاجئ، سُمع صوت يقول لمصور الفيديو إنه يحاول خداعهم كأنه يتحدث في الهاتف لكنه يقوم بالتصوير، بينما يسأله شخص آخر: «ده مش اللايف بتاعك؟»، فيما يردد الشاب: «ثانية واحدة يا باشا، لا لا، ثانية واحدة». 

ضابط يمنع جنوده من ضرب المتظاهرين

نشرت صفحة «أسرار محمد علي» على فيسبوك مقطع فيديو لضابط، الذي ما إن بدأ عناصره بمهاجمة المتظاهرين وملاحقتهم حتى هرع مسرعاً إلى مقدمتهم، وطلب منهم التهدئة وعدم الاعتداء على المتظاهرين، وطلب من عناصره الرجوع، قبل أن يتحدث مع عدد من المتظاهرين كانوا يحملون هواتفهم النقالة ويصورون تصرف الضابط.

وقد علّق رجل الأعمال والفنان المصري محمد علي على الفيديو، وقال: «ليه ظباط شرطة مصر كلهم مايكونوش زي الظابط ده؟! ويمنعوا الاعتداء على إخوتهم اللي بيعبروا عن رأيهم بكل سلمية».

مقابل تعدٍّ بالضرب على متظاهرين

وفي مشهد آخر يعيد للأذهان التصدي العنيف للمتظاهرين أثناء ثورة يناير/كانون الثاني عام 2011، نشر مصريون مقطع فيديو لعناصر من الشرطة تعتدي بالضرب المفرط على المتظاهرين في القاهرة، كما أظهرت مقاطع فيديو أخرى عناصر من الشرطة تشارك في اعتقال المتظاهرين مساء الجمعة 20 سبتمبر/أيلول 2019. 

ولم يتسن التأكد من صحة ما ورد في مقاطع الفيديو، إلا أنها حازت انتشاراً واسعاً على الشبكات الاجتماعية وبين ناشطين ومعارضين للسيسي.

وقد خرجت تظاهرات في مصر خلال الأيام الماضية استجابةً لدعوات تمّ إطلاقها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ولاسيّما من جانب الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي، الذي ينشر منذ أيام مقاطع فيديو تحدث فيها عن «فساد في الجيش وإهداره للمال العام، واستغلال السيسي للسلطة».