قناة المملكة تعتذر : خطأ غير مقصود

عمان1:تود قناة "المملكة" أن تعتذر من مشاهديها عما ورد من خطأ غير مقصود في أحد مواجزها الإخبارية يوم الأحد، حيث وصف جيش الجمهورية العربية السورية الشقيقة خطأ ب"جيش الاحتلال السوري". وقد تم محاسبة المسؤولين عن هذا الخطأ.
قناة المملكة تجدد التزامها بالمهنية والموضوعية في تغطياتها ونشراتها الإخبارية وبرامجها، وتجدد اعتذارها عن أي لبس تسبب به هذا الخطأ غير المقصود.
ووصفت قناة المملكة الإخبارية الرسمية الجيش السوري بـ”جيش الإحتلال السوري” وذلك ضمن احدى نشرات الأخبار التي تبثها القناة عند الحديث عن الأحداث الدائرة في ادلب هذه الأيام.
واثار هذا الوصف غضب النائب في البرلمان الأردني طارق خوري الذي قال انه كان يتوقع من تلفزيون عبري أو عثماني أن يصف الجيش السوري البطل وفق ما وصفه خوري بجيش الاحتلال لا من تلفزيون المملكة الهاشمية التي يرتبط جيشها بعلاقة مصير مشترك وأمن مشترك وحياة واحدة مع الجيش السوري الذي دافع ويدافع عن المشرق العربي ضد وحوش التكفير وأوباش القاعدة وأخواتها حسب تصريح صادر عن النائب المثير للجدل والمعروف بقربه من النظام السوري.
وطالب خوري بمعرفة ومحاسبة المسؤول عن هذا الكلام على شاشة المملكة؟ مضيفاً: "هل هناك من يسعى إلى تخريب العلاقة مع سوريا بعد جهد جهيد في تحسينها ؟” 
كما اعتبر النائب الأردني هذا الوصف بأنه خيانة إعلامية مقصودة مطالباً على الفور بضرورة تقديم الاعتذار من الجنود السوريين الذين يقاتلون بالتوازي مع جنودنا الأردنيين لرد كيد التكفير والفوضى عن الأردن حسب التصريح الصادر عنه.