محققة أردنية لا ترحم بمسلسل La Casa De Papel

عمان1:بدأ القائمون على المسلسل الإسباني La Casa de Papel، عرض الجزء الثالث منه، وهذه المرة بمشاركة فنانين جدد، أبرزهم الفنانة نجوى نمري، التي تقوم بدور أليسيا سييرا التي قالت وسائل إعلام مختلفة إن أصولها أردنية. 

وبحسب ما نشرته وسائل الإعلام فإن الممثلة نجوى نمري، تمثل شخصية المحققة الجديدة التي ورطت اللصوص وأضعفت قدراتهم. 

وتقوم الممثلة نجوى نمري، بدور المحققة التي لا ترحم، تعذب المعتقلين ولا تتوانى عن استخدام أبشع الطرق من أجل إخضاع المتهمين، وبالرغم من حملها المتقدم كانت عقبة واضحة في طريقة فوز اللصوص بالذهب الذي جاءوا ليسرقوه من البنك المركزي الإسباني. 

 والفنانة نجوى نمري أوروتيكويتكسيا، هي ممثلة ومغنية إسبانية من أصول أردنية، إذ إن والدها هو الأردني كرم نمري.

وكانت الفنانة قد تحدثت عن أصولها لصحيفة "إلموندو"، حيث صرّحت بأن أصولها العربية أوقعتها في بعض المشاكل.

وقالت للصحيفة "واجهت في الخارج مشاكل مع جواز السفر في بعض الأماكن. يعتمد هذا على المظهر. في السابق، عندما كنت شقراء عانيت من مشاكل أقل، لكن الآن بعد أن أصبح شعري أسود زادت". 

وصحيح أن الفنانة وجه جديد على العرب الذين شاهدوا "لا كاسا دي بابيل"، لكنها ليست كذلك بالنسبة لجمهور منصة بث الأفلام والمسلسلات "نتفليكس"، حيث سبق أن شاركت في المسلسل الإسباني Vis a vis.